الجمعية الدولية لتقديم المساعدة للأباظة-الصربكرواتية اثنوس «Alashara»

ميرا ساخات - غيرييفنا تلابيتشيفا الدراسة في كلية الادب

Мира Сахат-Гериевна Тлябичева: Учеба в Литературном институте



السجلات التي بقيت في الملفات التي تخص "م تلابيتشيفا" عن الامتحانات التي قدمتها تعطينا فرصة
لأن نرى اي الامتحانات قدمتها وتاريخها والعلامات التي حصلت عليها . مادة الانشاء في 4 اب و
العلامة درجة مقبول .. مادة اللغة الروسية في 7 أب العلامة بدرجة جيد .. مادة الادب الروسي
تاريخ 7 اب درجة العلامة ممتاز .. مادة تاريخ الشعوب السوفيتية في 9 أب العلامة بدرجة ممتاز
مادة اللغة الاجنبية تاريخ 11 أب العلامة بدرجة جيد


الامر بأنتسابها الى الكلية تم نشره في 22 أب وفيه كتب التالي


وفقا للنتائج التي حصلت عليها في المسابقات الابداعية والامتحانات الانتسابية يجب تسجيلها من
اول شهر ايلول من هذا العام الى الصف الاول وفقا للتقرير الذي قدمه الرفقاء التاليين
الشعر - 14 تلابيتشيفا م س غ 


وخلال دراستها في كلية الادب تم الاعلان عن الطالبة الاباظية وشكرها لمشاركتها في الاعمال
بنشاط وقوة في مزرعة الخضروات في منطقة فلاديكينسكي وتم منحها عطلة فنية من 30 اذار
الى 3 نيسان في عام 1964 وتم منحها عطلة في منتجع صحي من 10 تشرين الاول الى
الثاني من شهر تشرين الثاني لعام 1964 . ومن 7 شباط الى اول تموز وعمليا لأخر تموز في
عام 1967 عملت على كسب الخبرة في الاتحاد للكتاب في قرشاي تشركيسيا وبعد انتهاء المدة
لعملها تم اعطائها تقريرا بعملها وشخصيتها من قبل أتحاد الكتاب وكان علية توقيع المحرر العام
للجريدة الاباظية خاجيروف  وكان عليه ايضا توقيع رئيس القسم الثقافي والاجتماعي السيد
الرفيق "ب تخيتسوكف" وكان مكتوبا فيه التالي


ان السيدة تلابيتشيفا قامت بالعمل لكسب الخبرة في القسم الثقافي والاجتماعي وكانت تعمل في
منصب العاملة الثقافية . وخلال عملها في هذا القسم قامت ميرا تلابيتشيفا بكتابة عدة نصوص
وقامت بأجراء مقابلات صحفية وكتابة النصوص الوصفية , ومن الجدير بالذكر هناك عدة
نصوص وصفية من اعمالها وبالذات المقالات تحت عنوان ايام الشباب لقوفه القديم وايضا مقال
تحت عنوان في الجزيرة الخضراء ومقال تحت عنوان البورعان . ان هذه المقالات كانت ضمن
البرنامج تحت عنوان القرية والوقت وكانت هذه المقالات مكرسة للمنظر الجديد للقرى الجبلية
المؤلفة لهذه المقالات جمعت المواد الكثيرة عن الماضي لهذه القرى التالية قرية ستاروكوفينسك
قرية البورعان قرية اينجيجتشيكون ومدينة تشركيسك واظهرت وبمهارة كل الأمور الجديدة
والفرص التي اوجدها الاتحاد السوفيتي للشعب الجبلي.ان هذه المقالات تلقت كلمات الاستحسان
والتقدير من قبل الصحفيين أما الجريدة تلقت الكثير من الكلمات الدافئة وكلمات الاعجاب من
فبل القراء


وخلال عملها لكسب الخبرة تعلمت ميرا تلابيتشيفا العمل مع الرسائل من قبل العمال في القرى
الفلاحين وتعلمت تنظيم الجريدة بنفسها وكتبت عملا استطلاعيا ودراسيا عن الشعر للشعراء
المبتدئين الشباب


ان العاملة ميرا لكسب الخبرة اظهرت نفسها كاعاملة منضبطة ومسؤلة وكانت تتمتع بالاحترام
من قبل الفريق . وعن مقالها "بيت صغير في الجبال" حصلت على التقدير والشكر من محرر
الجريدة


واذا حكمنا على دراستها خلال الدفتر الامتحاني فان ميرا سخات لم تكن على مستوى واحد 
فأن نظرنا الى امتحاناتها في الصف الاول الفصل الشتوي كانت علامتها ممتازة وفي الفصل
الصيفي نرى ان علاماتها في خمس مواد ثلاثة منها درجة جيد واثنان درجة ممتاز أما الصف
الثاني في الامتحانات الشتوية قدمت امتحاناتها ونالت علامات بدرجة جيد في مادتين أما في
المادة الثالثة حصلت على علامة مقبول وعلى الارجح كان عندها ضيق للوقت ولم يكن عندها
وقت كافي للتجهيز للامتحان لأن الامتحانات التي قدمتها قبل كانت بتاريخ 18 كانون الثاني
عام 1963 أما الامتحانات الاخيرة قدمتها بعدها بيوم في 19 كانون الثاني


وكانت بوضع مماثل وتكرر هذا الامر في الامتحانات الصيفية فهي اظهرت المعرفة الجيدة
في الامتحان الاول والامتحان الثاني والثالث أما الامتحان الرابع حصلت على علامة مقبول
الدفتر الامتحاني يعطينا الفرصة لندقق متى قدمت ميرا سخات الامتحانين الاخيرين في يوم
واحد 15ايار 1965ويمكننا بالتالي ان نستنتج انه لم يكن هناك وقت كافي للتجهيز للامتحان
اطلاقا


ان ادنى الدرجات في الدراسة كانت عند تلابيتشيفا في الامتحانات الصيفية في الصف الثالث
وكانت في اربع مواد من اصل خمسة نالت علامة بدرجة مقبول وواحدة بدرجة جيد وفي وضع
مماثل كانت في الامتحانات الشتوية في الصف الرابع قدمت امتحان في اربع مواد ثلاثة منها
نالت علامة بدرجة مقبول ومادة واحدة بدرجة جيد وعلى الارجح هذا الوضع يمكن تفسيره
بصدمة نفسية مفاجئة فقد مات والدها في عام 1964 وكان يجب عليها المشاركة في الطقوس
الجنائزية وغيرها من تلك الطقوس ولهذا السبب هي طلبت اجازة فنية الاضطرارية من 30
اذار الى 3 نيسان والعلاج في منتجع صحي من 10 تشرين الاول الى 2 تشرين الثاني في
عام 1964 وهذه التواريخ تم ذكرهم من قبل

أما الفصل التالي كله قضته ميرا في الجريدة الاباظية وعادت الى دراستها في الكلية في ايلول
عندما استعادت صحتها النفسية كاملة وبالتالي قدمت الامتحانات الشتوية للصف الخامس ونجحت
فيهم بعلامات ممتازة وبعد ذلك في 31 اذار في عام 1966 قامت بعمل الدبلوم وكان موضوع
الدبلوم تحت عنوان "الغيوم البيضاء" ونجحت بعملها بعلامة ممتاز

وفي  4 حزيران قدمت امتحاناتها الحكومية بمادة اللغة الروسية ومادة الادب السوفيتي وحصلت
على علامة جيد وفي 21 حزيران قدمت امتحان حكومي بمادة الفلسفة الماركسية اللينينية وحصلت
على علامة ممتاز وبالتالي تخرجت من الصف الخامس وتخرجت من الكلية

وخلال دراستها قدمت بشكل عام ثلاثة واربعون 43 مذاكرة و32 امتحان وحصلت على ممتاز
في عشرة مواد وحصلت على علامة جيد في 12 مادة وعلى علامة مقبول في 10 مواد


في 24 تموز عام 1966 تم اصدار الامر الذي يقول عن الواقع ان " م س غ تلابيتشيفا " انهت
دراستها في كلية الادب وتأهلت للتخصص في مجال العامل الادبي وتم اصدار الأمر بتسليمها
الدبلوم في هذا التخصص


ميرا سخات غرييفنا عادت الى وطنها وتوظفت في دار النشر للكتاب في قرشاي شركيسيا بوظيفة
محرر العام وعملت فيها حتى تقاعدت في هذه المؤسسة