الجمعية الدولية لتقديم المساعدة للأباظة-الصربكرواتية اثنوس «Alashara»

جاذبية الماضي

Притяжение прошлого



في مدينة شركيسك في دار النشر تم عرض لكتاب جديد للكاتب السيد أوليغ ايلتوخوف تحت عنوان
الجاذبية , تم طباعته في مدينة موسكو ويتحدث هذا الكتاب عن الاحداث في روسيا و ابخازيا في
بداية القرن الماضي

ان هذا الكتاب هو الرابع لهذا الكاتب الذي اعلن عن نفسه بصوت عالي في اخر ثلاث سنوات اول
كتبه يحمل عنوان نداء الدم تم نشره في عام 2003 تم كتابته بطريقة وثائقية مكرسة عن الاحداث
التي جرت خلال الحرب الوطنية الابخازية من عام 1992 الى عام 1993 وبعده التفت اوليغ
اديلكرييفيتش الى الطريقة الادبية وسنويا يطبع كتابا في عام 2016 تم طباعة كتاب يحمل اسم
الاثار على الرمل في عام 2017 تم طباعة كتاب يحمل اسم النجوم فوق القاهرة وهو الان بصدد
نشر كتابه الجديد الذي تم ترشيحه لجائزة التاريخ الادبي في روسيا ويحمل اسم الكساندر نيفسكي

هذه الروايات الثلاثة نالت اهتماما كبيرا من المجتمع الادبي ويكفي ان نقول ان رواية نجوم فوق
القاهرة ورواية الجاذبية تم النشر عنهم بمقالات بالجرائد ومنهم جريدة يوم الادب والجريدة الادبية
وصاحب هذه المقالات السيد "نيكولاي فلاديميرافيتش بيريياسلوف وهو الشاعر الروائي الناقد
المترجم وامين مجلس اتحاد الكتاب في روسيا وايضا كتبوا ملاحظات عن اعمال اوليغ ايتلوخوف
المختصين المحرمين مثل "ليلا ابوبيكيرفنا بيكيزوفا" والناقد الادبي الدكتور في العلوم اللغوية 
البروفيسور الاكادمي نائب رئيس الاتحاد الدولي للاكادمية الشركسية للعلوم السيد خزر محمودافيتش
توختاميشيف وعضو اتحاد الكتاب في الاتحاد الروسي لاريسا كورمانيبييفنا شيبزوخوفا والكاتب
الشعبي في جمهورية قرشاي شركيسيا المستشار الادبي في منطقة قرشاي شركيسيا فرع اتحاد
الكتاب في روسيا

ويجب علينا ان نقول ان اول روايتين تم نشرهم وللاسف من غير تدقيق يقول السيد فلاديمير 
بيريياسلوف وعلى هذا تشير ايضا السيدة لاريسا شيبزوخوفا وتقول نحن بحاجة الى عمل حساس
جدا يكتب بلغة فصيحة راقية لنتطور في اللغة الادبية . ولكن عند النقد من قبل المختصين فانهم
يركزون انتباههم الى القصة ذاتها ومحتوياتها الروحية

الكتاب اثار على الرمل لا يمكنك ان تقرأه كرواية عادية يقول السيد خزر توختاميشوف ان ثراء
الاحداث مع الافكار العميقة ومختلف المواضيع يجعلك تشعر كأنك تعيش الاحداث معهم ويجعلك
ان تفكر بمواضيع الحياة نحن نظن اننا نفهمها منذ الزمن وهذه المواضيع الراسخة والحقائق منذ
قديم الزمان

السيد خزر توختاميشوف يأتي بكاتب وهوالسيد ي أ غونتشاروف وروايته ابلوموف ويقول
هذه الرواية اساس لاعماله كلها كروائي وكاتب ويقول ان رواية الاثار على الرمل للسيد
ايتلوخوف هي اساس لاعماله الادبية التي ستشق طريقا الى الاعمال الادبية الكلاسيكية
الروسية

هناك يترك انطباعا كبيرا لدى القارئ للرواية نجوم فوق القاهرة وحسب كلمات السيد نيكولاي
بيريياسلوف هو يتحدث من خلال صفحاته عن الحياة الشخصية لقائد مشهور ومحارب 
وسياسي علي بي العظيم وهو المملوك من الاصل الابخازي الذي في عام 1768 حرر مصر
من الامبراطورية العثمانية وفي عام 1770 نال منصب سلطان مصر
ان الناقد الادبي المشهور يحلل الرواية من كل الجوانب وسمى الكتاب كتاب الشرف العسكري
وايضا الحب للوطن الذي لا يجف مع مرور الزمن وايضا مجمعا للاحكام والامثال الشعبية
مشيرا الى انه في الرواية يوجد الكثير من المصطلحات والجمل والمقالات فيهم الاحكام القديمة

ان السيد نيكولاي بيريياسلوف يقول ان رواية النجوم فوق القاهرة هي الرواية التي تعكس
مصير شعبه وثقافته العميقة التي ترجع الا الاف السنين الماضية والاهم من ذلك تعكس الروح
العظيمة المميزة لشعبه ويجعل في ذات المرتبة مع رواية الحرب والسلام للروائي ليف تولستوي
ورواية نهر الدون الهادئ للروائي ميكائيل شولوخوف ورواية المسار عبر العذاب للروائي
الكسي تولستوي ورواية الاحياء ولاموات للروائي قنسطنطين سيمونوف

السيدة لاريسا شيبزوخوفا أسمت رواية النجوم فوق القاهرة برواية عن الحب للوطن الذي يغرق
فيه كل شيئ وتقول ان كل من قرأ الرواية لاشك انه سيكون مندهشا بقوة الحكمة وعمق التربية
لحاملي عادات وتقاليد ابازار ابسوارا الذي ينعكس على طبع الطفل الذي ترك وطنه وحتى للاجيال
المتعاقبة الذين ولدوا في الغربة ولكن تربوا على يد حامل هذه العادات والروح العظيمة

ان الشاعرة تعتبر رواية النجوم فوق القاهرة حدثا وعملا رمزيا كبيرا في الادب الاباظي وايضا
في الادب الروسي ان الظهور لمثل هذا العمل الكبير للرواية العظيمة يمكننا ان نشرح هذا الحدث
ان كل عصر يعطي مفكرا لوقته وروائيا وكاتبا ويعطي نبعا ادبيا كبيرا

ان الافكار والشرح عن الحياة ومعنى الحياة والطرق في الحياة التى يسلكها الانسان عند الروائي
مفهومة لكل قارئ ومفهومة لكل شخص الذي يفكر عن الوجدان والحياة

ما الذي نعيش من اجله ؟

الى اين نحن ذاهبون ؟

ما الذي ينتظر كل واحد منا في رحلة حياته الطويلة التي لا يوجد هندها بداية او نهاية ونظن انها
لا نهاية لها ؟

ان الرغبة بالفهم الذاتي التي تأتي عند كل قارئ تجعل هذه الرواية بذات المقام مع الرويايات
الكلاسيكية العالمية المشهورة هكذا تقول عن هذه الرواية السيدة ليلى بيكيزوفا وتقول ايضا ان
السيد اوليغ ايتلوخوف شق طريقا جديدا في الرواية التاريخية الذي وحد النبضات التي تذهب
مع العصر وتتوحد مع الاحداث الى يومنا هذا وتقول وهي متأكدة ان رواية النجوم فوق القاهرة
ستأخذ مكانها الذي تستحقه بمرتية واحدة مع افضل الروايات الروسية

الرواية الجديدة للسيد اوليغ ايتلوخوف تتحدث عن الاحداث التي جرت في نهاية الحرب الاهلية
في شمال القفقاس ولكن مثلما لاحظ نيكولاي بيريياسلوف جوهر الرواية ليس لمعرفة هذه
الاحداث لنعرف من على الحق ومن على الباطل الحمر او البيض ان الموضوع الادبي لهذه
الرواية العميقة هو الحفاظ على شرف كل شخص يكتب في مقاله تحت عنوان الشرف اهم من
الحياة , ل غ رقم 19 يوم 16 ايار عام 2018
ان الشرف هو الدرجة الروحية التي يحافظون عليها في القفقاس منذ الطفولة الباكرة ويربون
عليها الاطفال حتى يحافظوا عليها حتى مشيب رأسهم لان الشرف الملوث هو عار على
العائلة كلها

ان الناقد الادبي يشير الى مشابهة مستوى رواية السيد اوليغ ايتلوخوف وميخائيل شولوخوف
بين عدد من الرويات مثل الجاذبية تشبه الرواية المشهورة لشولوخوف رواية نهر الدون الهادئ
لان الروايتان تتحدثان عن تأسيس دولة الاتحاد السوفيتي في جنوب روسيا وعن المعارك بين
المؤيدين للنظام الجديد والمعارضين
ويقول ان كتاب السيد ايلوخوف الجاذبية مكتوب ليس للاباظة والابخاز فقط انما لكل الذين
يعيشون على أرض الاتحاد السوفيتي السابق الذين بنسون لغتهم الام وعاداتهم وبشكل سريع
الذين يلوثون لغتهم وادبهم بالكلمات الغريبة واحيانا يبدلون ابجديتهم بأبجدية لاتينية او غيرها
من الابجديات
وعنوان الرواية يقول عن جاذبية الانسان الى وطنه ولغته وثقافته وذاكرته العميقة الذي يحفظ
في نفسه التاريخ لشعوبنا

خلال العرض لرواية الجاذبية اشار المتحدثون ان الاهتمام الكبير من قبل المجتمع الادبي ووسائل
الاعلام الفيدرالية تشير الى اهمية الرواية للسيد اوليغ ايتلوخوف فليس كل رواية جديدة في روسيا
تجذب مثل هذا الاهتمام
المحررين لجريدة الجمهورية مثل فيرداوس كولوف ويفغيني كراتوف والبير اوزدينف والطناي
اتووفا تمنواللكاتب مزيدا من الابداعات في اعماله المستقبلية

أما السيد اوليغ ايتلوخوف قال انه اراد ان يري التاريخ مثلما هو , وانا عملت بقدر ما استطيع
وسيحكم القارئ وشكر الحاضرين للمعرض