الجمعية الدولية لتقديم المساعدة للأباظة-الصربكرواتية اثنوس «Alashara»

المذكرات الميدانية لعلماء الاثار

Полевые дневники археологов



من بين الوثائق التي توجد في المتحف الحكومي الابخازي تجذب الاهتمام الكبير المذكرات اليومية
لعلماء الاثار للفرق الاستكشافية لاعمال علماء الاثار الابخاز السادة " م م ترابشا - ل أ شيرفاشيتزيه

السيد ميخائيل ترابش أول علم اثار ابخازي العامل في المجال الثقافي المكرم في الجمهورية الابخازية
أ س س ر مرشح لنيل الدكتوراة في العلوم التاريخية الرئيس لقسم الاثار في الكلية الابخازية للادب
والتاريخ التي تحمل اسم "د غوليا" تحت قيادته تمت اعمال بحوثية واستكشاف وتنقيب في مدينة سوخوم
كراسني ماياك , جبل سوخوم , قلعة سوخوم , مدينة كولانورخفيه , مدينة تيبيلدا

السيد م م ترابش بدأ اول اعماله في التنقيب عن الاثار في بداية شهر شباط عام 1951 في جبل سوخوم
الاعمال التنقيبية عن الاثار كانت تجري برعاية الجامعة الابخازية اللغوية والادبية والتاريخية بمشاركة
المتحف الحكومي الابخازي
في اول يوم من الاعمال تم العثور على قطع برونزية وفخارية وبعد ذلك في ذات المكان تقريبا لا يبعد
عنه كثيرا في الجبل وتحت عمق من 70 الى 80 سم تم العثور على شظايا من جرار الفخار وفي ذات
المكان تم العثور على بقايا عظام بشرية ووجدوا اساور برونزية وبقايا صواني وايضا عثروا على ثلاث
احجار مدورة كبير من النوع البحري وعلى حسب تسجيلات م م ترابش ان هذه الاحجار كانت موضوعة
على المقبرة لكي لا تنبش الحيوانتا القبر وهنا ايضا تم العثور على يقايا من الاواني الطينية من بينهم
اجزاء سفلية للاواني ومقابض وجرار وغيرهم من الاواني الفخارية المزخرفة واشياء كثيرة مختلفة

اخر كتاباته في مذكراته تمت في 19 من شهر شباط 1951 وفي ملخص هذا العمل السيد م م ترابش
يكتب ان الاثار التي تم العثور عليها سابقا في جبل سوخوم تنتمي الى أواخر العصر البرونزي وهذا
يدل على المناطق لسوخوم المعاصرة كانت مستوطنات قبل ذلك بكثير وهذه المسطوطنات المحلية
يعود تاريخها الى العصور القديمة

الوثائق من السيد م م ترابش التي تم تسجيلها في جبل سوخوم تم تسليمهم الى خزائن المتحف ومعهم
المذكرات الميدانية التي اصبحت اليوم من المواد الارشيفية القييمة , وبعض المواد الاثرية التي تم
العثور عليها ضمت الى المواد الاخرى الموجودة في قسم التاريخ القديم والعصور الوسطى

وكذلك في هذه المذكرات يوجد تسجيلات عن الاكتشافات الاثرية في قلعة سوخوم من 10 شهر اذار
الى 10 شهر نيسان لعام 1952

في اليوم الاول للعمل في المكان الذي دمرت جزء منه امواج البحر وهو قلعة سوخوم تم العثور
على عمق 4 امتار على اساسات القلعة التي تم بناء جدار القلعة عليها وكانت هذه الاساسات تتكون
من الحصى الصغيرة والرمل ونشارة الخشب والقرميد المكسر والجير 
في مذكراته التي كتبها في 13 اذار يكتب م م ترابش تم بناء اقدم جدار للقلعة من الطوب المحلي
بشكل مربع

واستعمل هذا النوع من الطوب في القرن الرابع قبل الميلاد ببناء القلعة وفي ذات المكان تم العثور
على بقايا من القوارير السوداء وحاملات شموع ومسابح برونزية وأساور وقطع نقدية

وفي المذكرات التي تم كتابتها في 5 نيسان كتب عن الوضع الجيولوجي للقشرة الارضية بمنطقة
بناء القلعة

الاعمال للسيد م م ترابش تم نشرها ضمن اربع مجلدات بعد موته

ومن المثير للاهتمام كثيرا المذكرات اليومية للعالم الاثري الابخازي المشهور السيد ليونيد الكسييفيتش
شيرفاشيتزيه وهو الفنان والدكتور في المجال الفني البروفيسور الابن للأمير الكسيه ديميرتريفيتش
شرفاشيتزيه ولد السيد ليونيد الكسييفيتش في مدينة باريس وفي عام 1916 عاد الى روسيا وبعد ذلك
الى ابخازيا وكان يتكلم بفصاحة باللغة الابخازية والروسية والانكليزية والفرنسية والجورجية

وكان يرسم ضمن الكتب ومجلدات القصص الابخازية للاطفال التي تم نشرها في عام 1935 وايضا
كان يرسم بالكتب التاريخية للسيد أ فادييف الذي كان يدرس الفنون للعصور الوسطى
في عام 1951 السيد ليونيد شرفاشيتزيه اصبح باحثا اثريا ويجري التنقيبات عن الاثار وهو صاحب
عدة اعمال ودراسات علمية التي تصل عددها الى 100 دراسة وتم نشرهم في مدينة سوخوم ومدينة
تفليس ومدينة موسكو

السيد ليونيد شرفاشيتزيه كان يجري الدراسات عن الاثار الموجودة على الارض في ابخازيا وفي
ذات الوقت كان يجري دراسات عن الاثار الموجودة تحت الماء عن سوخوم القديمة وفي قاع البحر
وفي دلتا النهر كيلاسور ورسم خريطة عن الابنية الموجودة بهذه المنطقة والتي اصبحت تحت
الماء بجانب قلعة سوخوم

السيد ليونيد الكسييفيتش كان يجري البحث والتنقيب في مناطق مختلفة في ابخازيا اما الان سنتكلم
عن مذكراته الميدانية وبعثاته الى معبد اتسكار من عام 1962 الى عام 1963
في قرية خاوب ضمن مقاطعة غوداوود عام 1967 الى عام 1969

السيد ل أ شرفاشيتزيه كان يتقن الرسم بشكل ممتاز وكل رسوماته ضمن مذكراته الميدانية رسمهم
بيده

ويكتب السيد ليونيد شرفاشيتزيه في مذكراته عن الحفريات التي تم البدء بها في 21 ايلول 1962
في مدينة اتسكار وهي تسيكيلكاري
السيد شرفاشيتزيه رئيس فلاقة التنقيب يصف وبشكل مثير للاهتمام العديد من الاكتشافات ومن
بينهم الاساسات المعمارية وتفاصيلهم وحجر واجهة الابنية واجزاء الاعمدةواحجار قنطرة المدخل
ورأس لكبش وشكل لحيوان كان يزين به اعلى البناء وقطع زجاجية وقطع برونزية وقطع سيراميك
وقطع من اوعية فخارية وقطعتين نقدية مشوهة كثيرا وغيرهم

ويوجد شيئ اخر مثير للاهتمام وهو جزء من البلاط الحجري عليه لوحة لوجه القديس وهذا الرسم
يأتي بالشكل التالي هالة صفراء مع لؤلؤ ابيض على اطرافه وعين مفتوحة والاخرى فقدت لون
الوجه بلون العاج وبطبقة طلاء رقيقة جدا

المذكرات التي تم تسجيلها عام 1963 بدأت اول شهر اب , الحفريات الاثرية تجري بذات المنطقة
في مدينة تيسكلكاري تم العثور على زجاجة كرستال وزجاجة مضلعة بشكل رباعي وعلى سطحها
منقوش شكل الصليب وكذلك تم العثور على ناقوس صغير برونزي وهو على شكل وردة وتم
العثور على قطعة فضية بشكل اللوحة وفوقها ثقب صغير لتعليقه على الجدار

كل هذه الاشياء اليوم معروضة في المتحف الابخازي في قاعة القرون الوسطى

في 14 حزيران عام 1967 بدأ السيد أ ل شيرفاشيتزيه اعمال حفريات اثرية في قرية خواب بمقاطعة
غوداوود في المعبد القديس نيقولاي

ويكتب السيد ليونيد الكسييفيتش ان النصب للتمثال الذي ندرسه يقع بمنطقة انيكاانكفاب في المرتفع
واليوم هذا المرتفع كله اشجار وشجيرات الشوك والاعشاب , تم تخصيص عدة ايام لتنظيف المعبد

الاشياء التي تم العثور عليها اكثرها قطع معمارية للمعبد البلاط الحجري المكسر وشظايا من نوافذ
المعبد وبقايا من زوايا السقف واجزاء من الاطباق وصليب حديدي ومسامير وغيرها

وتم العثور في المعبد من جزئه الجنوبي على الجزء العلوي من البرونز لمبخرة وواحد من ثلاثة جنازير
واليوم تعرض هذه الاشياء في المتحف قسم القرون الوسطى

وتم التسجيل في المذكرات الميدانية للسيد شرفاشيتزيه في 3 تموز عام 1968 اجريت اعمال تنقيب
اثرية في معبد القديس جورج على جبل انبارا بقرية خواب وتمت الاعمال في هذه المنطقة الى 12
تموز عام 1968 وكتب في مذكراته متابعة بقلم الرصاص انه سيتابع الاعمال في عام 1969

في عام 1969 بدأت اعمال التنقيب في 7 اب وكان التمثال على منحدر جبل انبارا في الغابات
الكثيفة وتم القيام بأعمال التنظيف لعدة ايام وحسب شكل المعبد كان بشكل قاعة كبيرة وواسعة
وتبعد عن المعبد حوالي 100 متر نبع ماء وبقرب الكنيسة يوجد تنور من الجير
وهناك يوجد بعدة اماكن اجزاء من الجدران مصنوعة من الحجر بعضهم بشكل مستقيم واخرى
ملتوية على شكل اتسانغوار

هنا تم العثور على قطع كثيرة من الاواني الخزفية و بقايا من الزجاج للنوافذ لونها ازرق داكن
وعثر على عظام انبوبية وشظايا من السرميك وانياب الخنزير البري وغيرهم

وتلك العظام على شكل صفائح مثيرة جدا للاهتمام تم العثور عليها واحد منها تم العثور عليها
نحت عليها زخرفة بشكل كرمة عنب واخرى على شكل ورق العنب

اعمال التنقيب الاثرية في كنيسة القديس جورج انتهت في 18 اب عام 1969 , المذكرات اليومية
والرسوم للسيد ل أ شيرفاشيتزيه ذات قيمة عالية سيتم تسليمها الى المتحف الحكومي الابخازي
قسم التسجيلات الكتابية

بقلم ديانا اخبا
خصيصا لموقع بلد الاباظة