Сайт Международного абазино-абхазского культурно-просветительского объединения «Алашара» - View News

الجمعية الدولية لتقديم المساعدة للأباظة-الصربكرواتية اثنوس «Alashara»

الملحن توتو أجابوا 80 عاما

Композитору Тото Аджапуа – 80 лет




في 10 اذار اصبح السيد توتو أجابوا تاراشيفيتش بعمر 80 عاما وهو حائز على قائمة طويلة من الجوائز
والمناصب والالقاب الفخرية والمناصب المحترمة التي حصل عليها خلال حياته الطويلة المثمرة وهو
العامل المكرم في عمل الفنون بجمهورية ابخازيا وفنان الشعب لجمهورية ابخازيا وأكاديمي في الاكاديمية
الدولية للوحدة الروحية لشعوب العالم وهو عضو لاتحاد الملحنين في الاتحاد السوفيتي ونائب الرئيس
للملحنين في اتحاد الملحنين لجمهورية ابخازيا والمدير الفني لفرقة ابخازيا الفنية وهو برتبة نقيب في
الجيش الابخازي وهو جنرال نقيب في الاتحاد الاقتصادي في روسيا الفيدرالية والمدير الفني في فرقة
تحت عنوان غناء ابخازيا وهو عازف منفرد في الاوركسترا الحكومية الابخازية وعنده وسام الفارس
لوسام لييون ووسام المجد والحسن وميدالية احدابشا وميدالية من اجل الوطن لروسيا الفيدرالية وميدالية
الجندي الشجاع لوزارة الدفاع لجمهورية ابخازيا ووسام من المنظمة الذهبية للاوسمة وهو وسام العطاء
القلب للاطفال من المهرجان الذي يمل اسم الجمال واللطف سينقذ العالم موسكو 2016 وحائز على منحة
وقائع الحرب وحائز على الميدالية الذهبية في المنافسات الدولية مدينة نالتشيك تحت اسم "حدوة الحظ
وهو رئيس للؤسسة الخيرية لدعم الموسيقا الابخازية توتو اجابوا


يوجد عند الابخاز مثل يقول ان الشجرة قائمة بجذورها والانسان بأقربائه وأهله ان القوة الروحية
والطيبة الانسانية عند توتو أجابوا وأحيانا فكرته ونظرته القوية للبيئة المحيطة حوله تأتي له من
مسقط رأسه مكان ولادته والمكان الذي ترعرع فيه لكي تتعرف على شخصية توتو تاراشيفيتش
يجب ان تسافر الى مسقط رأسه في المنطقة الجبلية العالية بمقاطعة اوتاب اوتشامتشير وتسمع
زقزقة العصافير وصوت الشلالات التي تسقط من الجبال العالية بمياه نقية عذبة


توتو اجابوا ابن للمعمر المشهور في ابخازيا السيد تاراشا اجابوا ووالدته من عائلة باغاتيلا


ان توتو كان يحب الموسيقا منذ طفولته وقطع في منزله مرحلة رائعة في تعلم الموسيقا الشعبية
والفن الشعبي أما لممارسة الموسيقا بشكل محترف بدأ توتو اجابوا متأخرا اثناء دراسته في
الكلية لحن توتوا اجابوا اول اغنية له بعنوان ساندو وهي للشاعر ب غورغوليا


في عام 1964 تخرج توتو اجابوا من الكلية والمعهد بذات الوقت وانتسب الى المعهد الموسيقي
القسم الصوتي في مدينة تفليس في المعهد الموسيقي الحكومي وهو اصبح تلميذا عند المعلم الرائع
والفنان الشعبي للاتحاد السوفيتي السيد ب اميران شفيلي


في المساء كان توتو يزور الاوبرا التفليسية والباليه وفي هذا المكان كان يتعلم اسرار الفن الصوتي
كان يستمع الى المغنين المشهورين وهذا كان يؤثر بشكل ايجابي على مغني المستقبل وكان ايضا
يزور المسرح الدرامي ان المسرح كان مكانا لتقاطع مصائر حياة الناس الصراع القوي بين الخير
والشر كل هذا كان يقوي نظرة الشاب الى العلم المحيط حوله , درس توتو عند اميران شفيلي
عامين وبعد ذلك انتقل توتو اجابوا الى المعلم الثاني البروفيسور ديميتري شفيدوف الذي كان عنده
علاقات قوية مع الابخاز وصاحب اول اوبرا ابخازية الانس


الكلية الموسيقية تخرج منها توتو اجابوا في عام 1963 وحصل على شهادة الكلية الثانية وعندما
عاد الى ابخازيا اشتغل توتو عازفا منفردا في الاوركسترا الحكومية الابخازية وفي ذات الوقت 
كان يعمل معلما للموسيقا في معهد الموسيقا في مدينة سوخوم ولكن روحه كانت تتمنى ان ترتقي
الى الفن الاعلى , الرغبة بالغناء بالاوبرا اخذته الى فرقة الاوبرا والباليه في مسرح تفليسي


في عام 1970توتو اجابوا ادى ولاول مرة شخصية اساسية وهي كيازو في مسرحية دياسي للمخرج
ز بالياشفيلي . المغني والممثل توتو اجابوا بكل مهارة أدى هذا الدور صوته قوي كالرعد حسب دوره
دعا المواطنين للحرب ضد الاعداء بمظهره وشخصيته القوية والاداء الفني الرائع ومزاجه القوي
توتو اجابوا كان مناسبا جدا لهذ الدور القائد العسكري كيازو


وبعد ذلك تم دعوته لأداء دورا اصعب من ذلك وهذا الدور شخصية جورج جيرمون في الاوبرا
ترافياتا وهي للملحن الايطالي المشهور في القرن التاسع عشر جوزيبيه فيردي


بعد ذلك توتو اجابوا عمل بشكل مكثف وبنشاط في فرقة الكورال وبهذه الفرقة كان مغنيا منفردا
رئيسيا ومديرا اكثر من 1500 حفلة هي التي قدمها وكان مغنيا رئيسيا توتو اجابوا هذا الاداء 
يستحق تقديرا كبيرا وخاصا


ان الاغاني التي صنعها توتو اجابوا كانت بشكل سريع تجد طريقها الى قلوب الجمهور ومن بينهم
اغني لكي يا ابخازيا - ابسنا - اباتسخا - وغيرهم الكثير كانوا يغنونها كورالات بالمدارس والهواة
من الفرق


وبفضل توتو اجابوا تم الحصول على مكان لغناء الكورال وهنا يجري الحديث عن مغارة نوفا
افون التي اصبحوا يستخدمونها في سبعينيات القرن العشرين هذه الاعجوبة من الطبيعة كانوا
بأتون لزيارتها ويتفرجوا عليها من كل انحاء الاتحاد السوفيتي ويأتون ايضان من الدول الاجنبية


مرة في الليل جائتني فكرة ان نعرض المسرحيات داخل المغارة يقول توتواجابوا وتوجه مع مدير
الكورال السيد ف سوداكوف بطلب الى وزير الثقافة أ ارغون وهم الثلاثة ذهبوا الى المغارة
ليختاروا مكانا وغنوا مع بعضهم في المغارة تلك الدولة تحت الارض وفحصوا كيف يتم سماع
الصوت هناك وبالطبع انتشر الخبر عن هذه الحفلات بهذه المغارة واصبحوا يكتبون عن هذه
الحفلات ليس في الاتحاد السوفيتي فحسب بل بدول العالم الاخرىوكتبت الجريدة اليابانية اساخي
مقالا كبيرا عن ابخازيا وتحدثت فيها عن غناء الكورال واغانيهم الجميلة التي يؤدونها تحت
الارض , كان محور الغناء لبرنامج الكورال عبر عدة سنوات اغنية بعنان عن الجرح والعرس
الابخازي , وكان المؤدي الرئيسي في هذه الاغاني توتو اجابوا
الفنان الممثل توتو اجابوا الى يومنا هذا يواصل التلحين , بأمر من المجلس الاعلى في ابخازيا
ولاعماله في الموسيقا والفن وتطويره منح توتو اجابوا لعمله في ثمانينيات القرن العشرين لقب
فخري الفنان المكرم لجمهورية ابخازيا وحسب قرار مجلس الوزراء في عام 1992 تم منح
توتو اجابوا منحة تحت اسم د ي غوليا


في شهر اب عام 1992احتلت جورجيا ابخازيا الشرقية وعاصمتها سوخوم والاحلام الجميلة
الملونة للناس غطاها الغيم الاسود ودماء الحرب وفي ذلك الوقت في مدينة غوداود حيث كان
توتو اجابوا يسكن مع ولده "اوليغ" تم انشاء بالتعاون مع وزارة الدفاع الابخازية فرقة غنائية
عسكرية تحت اسم "اايعاعاييرا" وجاء صديقه من العاصمة المحتلة الملحن الفنان الفخري في
الاعمال الفنية للجمهورية الابخازية السيد "قنسطنطين شينغيليا" وجمعوا المغنين والراقصين
الذين بقوا على قيد الحياة وبدأوا بالعمل على البروفات للفرقة للاغاني الجديدة وبالطبع كل
الاغاني الجديدة كانت بطولية ووطنية وفي برنامجهم كان ايضا الاغاني الشعبية القديمة التي
كان تناشد شهامة وشجاعة المحاربين الابخاز القدامى


ان هذه الفرقة كانت تعرض الحفلات امام الخنادق امام محاربي الجيش الابخازي الذين يدافعون
عن وطنهم وبقدر المستطاع كان الراديو والتلفزيون يبثون عروضهم كانت ترفع معنويات الشعب
لن تقدير العمل لهذه الفرقة عالي جدا


في مثل هذا الوقت الصعب للوطن ظهر وبشكل خاص شخصية توتو اجابوا شخصيته التي تشكلت
قبل الحرب بزمن طويل


خلال الحرب كلها توتو اجابوا مع اصدقائه مشى بأخطر الاماكن والمعارك وبالطبع حارب من
دون كلل ضد العدو باغانيه في هذا الوقت الصعب تم تلحين الاغاني البطولية الوطنية مثل اغنية
اينما كان الابخاز واغنية الكتيبة واغنية الجبلي واغنية لن يمرق واغنية اخوتنا والكثير غيرهم


بين الاغاني الحربية التي لحنها اجابوا يوجد اغنية مكرسة للمحاربين الذين ماتوا في الهجوم
في اذار على سوخوم وهذه الاغنية ألفها توتو اجابوا واسم هذه الاغنية اكواا.وكانت هناك اغنية
روحية تحمل عنوان اغنية الاخوان بهذه الاغنية يرفع الملحن ابناء القفقاس الشايب الى منصب
البطولة الذين جاؤا يساعوا اخوانهم الابخاز بمحاربة عدوهم


بأمر من رئيس جمهورية ابخازيا في شهر ايلول عام 1998 تم منح وسام لييون يسمى خاص
للشجاعة والايثار والبطولة للدفاع عن جمهورية ابخازيا للسيد توتو اجابوا


حاليا هو المدير الفخري لمدرسة الفنون في مدينة سوخوم وهو رئيس القسم الصوتي ومسؤل
ادارة الحفلات والنشاطات بالمدرسة


اصبح عمر توتو اجابوا 80 عاما فقط وان يتجاوز عمره 100 عام ليس مشكلة له لمثل هذا
الرجل الذي يملك مثل قوة الارادة هذه والشجاعة