الجمعية الدولية لتقديم المساعدة للأباظة-الصربكرواتية اثنوس «Alashara»

ولادة نجمة جديدة في ابخازيا مرة اخرى

Еще одна супердевочка из Абхазии



بعد ظهور نجمة أبخازية في البرنامج التلفزيوني "انت سوبر" وهذه النجمة "فاليريا ادليبا" ظهرت بشكل
رائع , وبعدها سافرت لتستولي على قلوب المشاهدين والتلفزيون الروسي لتشارك في المسابقات بمدينة
موسكو . سافر الى موسكو من ابخازيا "ليون كاببا - ميلينا تاشوليا


المشاركون في هذا البرنامج التلفزيوني للاطفال"انت سوبر! الرقص"كان خاصا للأولاد المتبنين والاطفال
الذين يدرسون في المدارس الداخلية ومدارس الايتام أعمارهم تتراوح بين 7  - 18 وهم من مختلف المدن
روسيا الفيدرالية وأيضا من الجمهوريات "بلاروسيا-اوزبيكستان - كزخستان - تركمينا - استونيا - اوسيتيا
الجنوبية - ابخازيا - اذربيجان" خلال هذا البرنامج الاولاد كانوا يتعلمون الرقص وايضا يدرسون المنهج
الدراسي كأنهم يدرسون في مدارسهم وكانوا يتعلمون الرقص من الراقصين المحترفين والمشهورين
والمخرجين والمنتجين وكان دائما معهم طبيب نفسي ويتابعهم باستمرار وحسب اقوال المشاركين خلال
هذه الفترة حصلت مفاجأت عديدة


ان هذا البرنامج الراقص من أول يوم لظهوره أصبح مشهورا ومحبوبا جدا في ابخازيا , في اليوم الذي
كان يبث البرنامج على شاشات التلفزة كان الناس في ابخازيا يجتمعون في المقاهي ويتفرجون على
الشاشات الكبيرة وينتظرون بلهفة وشوق علامات التقييم من الحكام


الشابة الراقصة النجمة من ابخازيا وعمرها 14 عام وعندها موهبة رائعة في الرقص المبدعة ميلينا
تاشوليا تلميذة المدرسة الثانوية رقم 10 في مدينة سوخوم تتمرن على الرقص في المدرسة الحكومية
للرقص تحمل اسم "اياظة" وتحت قيادة الفنانين المكرمين في جمهورية ابخازيا السيدة تيالا تشكادووا
والسيد اليكسي ارشبا . في المرحلة الأولى أدت الشابة ميلينا رقصة قومية مع جرة من الفخار واسم
الرقصة كان عند النهر,وفي المرحلة الثانية الجميلة الابخازية ظهرت امام الجمهور في مشهد مختلف
تماما حيث ادت رقصة معاصرة التي جعلت الجمهور يندهش من ادائها ويقف على قدميه ويصفقوا
لها بشكل مستمر مع صيحات الاستعجاب وكان هذا الرقص على اغنية روسية للمطربة بالينا غاغارينا
واسم الاغنية هناك لا مزيد من الدراما ونجحت ميلينا وانتقلت الى المرحلة التالية . وميلينا كانت بتلك
الرقص تصور نفسها مثل شجرة محترقة ان جميلة ابخازيا انتقلت الى المرحلة التالية تحت تصفيق
الجمهور وتشجيعه


في المرحلة النهائية للمنافسات الدولية في الرقص اقيمت في 23 كانون الأول 2017 وفازت بها
الشابة "فاليريا رادييونوفا" من مدينة "كوستروما في روسيا أما نجمة ابخازيا الشابة ميلينا تاشوليا
فقد حلت بالمركز الثامن


وقالت الشابة "ميلينا تاشوليا" في احدى مقابلاتها انني في المرحلة النهائية وقيموني أفضل حكام
الرقص في البلاد , اللقاءات وتعليم الرقص من قبل الراقصين المشهورين بالبرنامج التلفزيوني
الشهير , والنزهات الرائعة بمدينة موسكو,ان كل هذه الاشياء هي حلم كل شخص فاذا لم استطع
الفوز والحصول على المركز الاول في هذه المسابقات فانني اعتقد انني استطعت ان احدث
واعرف العالم كله عن وطني الصغير المحبوب


ميلينا تاشوليا تعيش مع اختها تحت رعاية جدها وجدتها . ان الشابة تمارس الرقص الشعبي
والكلاسيكي منذ كان عمرها ثلاث سنوات واليوم هي راقصة اساسية في فرقة الاطفال وهي
افضل فرقة في ابخازيا , ميلينا حائزة على عدة جوائز في الكثير من المسايقات ومن بين هذه
المسابقات يوجد المسابقات الدولية , ان هذه الشابة لاتمارس الرقص فحسب بل تمارس ايضا
السباحة وارسم بكل حب وغيرذلك الشابة تحب الصحافة وهي الان صحفية للتلفزيون الحكومي
الابخازي بقسم أخبار الاطفال , ميلينا تاشوليا تحلم ان تصبح راقصة عظيمة